• ×

01:04 مساءً , الجمعة 15 رجب 1440 / 22 مارس 2019

كنت اراهن عليكم ولا ازال بان رئيس الملتقى الحالي وفريق عمله سيرتقي بنا الى القمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
اتقدم لرئيس واعضاء ملتقى الفرسان بالتهنئة بنجاح فعاليات ملتقى الفرسان لهذا العام ومن قلب محب اقول لابو سامر وفريق عمله تميز كم لم يكن مفاجأة فقد كنت اراهن عليكم ولا ازال بان رئيس الملتقى الحالي وفريق عمله سيرتقي بنا الى القمة
عمل منظم منذ بداية العام وجو يسوده المحبة والوئام فعاليات تم العمل عليها بكل اتقان بداية باجتماع الاعضاء التعريفي الي معايدة الحج فعاليات طغت عليها البساطة والمحبة دون تكلف او مبالغة اعادة لنا الامل في ان الملتقى هو ملتقى يجمع ولا يفرق ملتقى المحبة والخير وما اثلج صدري وصدر كل محب هو تقرير وسيط الخير الذي جاء مؤكدا ان افضل اعوامه هو عام 1436
وكان ختام العام ختام مسك بفكرة رائعه وهي لمسات الوفاء التي جاءت لتؤكد ان ادارة الملتقى واعضاء الملتقى يسيرون في نهج مبارك
اخي ابو سامر واخوتي فريق العمل الرائع الذي اخرج هذا العمل الرائع خلال عام 1436 اهنئكم من اعماق قلبي واسال الله عز وجل ان يكتب لكم الاجر كنت والله خير من يمثل الفرسان ايه الفرسان
وقفة احترام لمن كانت لهم لمست وفاء لهذا الملتقى بالدعم والحضور والمشاركة من ابناء هذا الملتقى الاوفياء واسال الله لهم التوفيق والقبول
الوقفة الاخيره
اعتذار من الاخ ابو سامر وفريقه الرائع على تقصيري في الحضور والمشاركة في هذا العام ويعلم الله ان ظروف العمل لم تسمح لي بمشاركتم هذا العمل ولكني مع ذلك سعيد بان عملكم كان اكثر روعة من لو كنت مشارك وفي الختام شكري لكل عضو من اعضاء ملتقى الفرسان كانت له دعوة في ظاهر الغيب لهذا الملتقى وان لم يستطيع الحضور والمشاركة والشكر موصول لأعضائه المشاركين قلبا وقالبا.

أخوكم / خالد بن موسى الفيفي
بواسطة : admincp
 2  0  421
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-20-1437 07:04 صباحًا قاسم المدري :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    حياك الله اخي خالد وبارك الله فيك وانت معنا وفي قلوبنا ودعمك المعنوي وحضورك الحفل الختامي هو اكبر دافع لنا في الاستمرار بما هو افضل .. وفقك الله

    اخوك/قاسم المدري
  • #2
    02-20-1437 07:19 صباحًا ابو معاذ :
    هذا ثمرة غرس الفرسان الطيبة التي نراها تنمو يوما بعد يوم....الحب عنوانها... والتوكل على الله بأستمرارها...
    لك ان تتخيل ان شعور الملتقى الاول هو شعور آخر ملتقى ...
    لا ننسى جهودك طيلة السنوات الماضية وحاجة الفرسان اليك متى مى سمحت ظروف عملك...
    بالتوفيق للجميع.